البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
 
    

(المصدر : البلاد)
20 محرم 1401هـ
27 نوفمبر 1980م
موضوع البحث:

العاهل المفدى يفتتح طريق أبو حدرية

في إطار تطوير وتنمية المشروعات الكبرى في كل أرجاء المملكة عاشت المنطقة الشرقية يوم أمس يوما حافلا حيث دشن جلالة الملك خالد بن عبدالعزيز المفدى معمل تجزئة الغاز وفرضة التصدير بالجمعية كما افتتح جلالته طريق أبو حدرية.

جلالته يفتتح طريق أبو حدرية

فقد افتتح جلالته الساعة العاشرة والربع من صباح أمس طريق الدمام أبو حدرية.

وقد تفضل جلالته بقص الشريط إيذانا بافتتاح الطريق وحضر الحفل الذي أقامته وزارة المواصلات بهذه المناسبة سمو الأمير محمد بن سعود الكبير وسمو الأمير فيصل بن سعد وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، ورئيس الحرس الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز وزير الدفاع والطيران وسمو الأمير عبدالمحسن بن جلوى أمير المنطقة الشرقية وعدد من أصحاب السمو الأمراء والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

وكان الحفل قد بدأ بتلاوة آية من الذكر الحكيم ثم كلمة لمعالي الشيخ حسين منصوري وزير المواصلات قرأها بالنيابة عنه الدكتور ناصر السلوم وكيل الوزارة رحب فيها بجلالة الملك المفدى وأصحاب السمو الملكي الأمراء والمعالي الوزراء والحاضرين.

وقال: إن تشريف جلالة الملك للحفل قد أعطى أكبر الأثر في نفوس منسوبي وزارة المواصلات الذين يعملون بخطى حثيثة لتنفيذ مشاريع الطرق حتى تواكب النهضة المباركة الكبيرة التي شملت كافة أنحاء المملكة.

واستعرض جهود الحكومة في شق الطرق المعبدة في جميع مناطق المدن والقرى وقال: إن مجموع أطوال هذه الطرق بلغ أربعة وعشرين ألف كم.

وأشار إلى ما تعود به هذه الطرق من مردودات على الناحية الاقتصادية والاجتماعية وتقريب المسافات وسهولة الاتصال والتنقل.

وقال: إنه بعد تنفيذ المرحلة الأولى من برنامج وزارة المواصلات وهي ربط مناطق ومدن المملكة تمشيا مع التطور السريع في البلاد شرعت الوزارة في تنفيذ المرحلة الثانية التي تتمثل في تطوير وتحويل الطرق التي تربط المناطق الرئيسية إلى طريق سريعة.

وأضاف أن أطول الطرق التي تم الانتهاء من تنفيذها هو طريق الدمام أبو حدرية الذي صمم ونفذ وفقا لأحدث المواصفات العالمية ويبلغ طوله 161 كيلو مترا وعرضه 47 مترا ويتكون من ستة مسارات سريعة يفصل الاتجاهين جزيرة وسطية بعرض 18 مترا.

وقد زود الطريق بالتقاطعات اللازمة لخدمة المناطق المجاورة والطرق المؤدية له وبلغت تكاليف الإنشاء 732 مليون ريال.

وقال: إن من أهم الطرق السريعة التي سيبدأ في تنفيذها قريبا بناء على توصيات جلالة الملك المفدى وولي عهده الأمين الطريق الذي يربط المنطقة الشرقية بالوسطى ومنها إلى منطقتي مكة المكرمة والمدينة يبدأ هذا الطريق من المنطقة الشرقية عبر شبكة كبيرة من الطرق الطويلة المزدوجة السريعة التي تربط بين مدن هذه المنطقة بعضها البعض والتي وضعت موضع التنفيذ.

ومن هذه الطرق طريق الدمام صفوى رأس تنورة الذي أوشك تنفيذه على الانتهاء وطريق صفوى الجبيل وطريق الدمام سيهات القطيف صفوى وطريق الظهران ميناء الدمام وطريق المطار وطريق الخبر الظهران الدمام وتحويلة الظهران وتوسعة وتحسين طريق الدمام الخبر المزدوج.

وأوضح أنه بإتمام هذه الشبكة سيكون اتصال مدن المنطقة الشرقية مع بعضها سهلا وميسرا عبر طرق حديثة ذات حرية كاملة في السير مما يجعل مدن وقرى المنطقة الشرقية أقرب ما تكون إلى أحياء داخل مدينة واحدة.

ثم ألقى السيد سليمان عبدالرحمن السحيمي كلمة الأهالي رحب فيها بجلالة الملك والحاضرين وأعرب عن سرور أهالي المنطقة الشرقية بافتتاح جلالته لهذا الطريق.

وقد أدلى معالي الدكتور محمد عبده يماني وزير الإعلام بتصريح قال فيه: إن جلالة الملك المفدى قد أثنى على المستويات التي نفذ بها طريق الدمام أبو حدرية والذي يعتبر مفخرة للجميع.

وأضاف أن جلالة الملك المفدى قد أعرب عن شكره لمعالي وزير المواصلات وجهاز الوزارة للجهود التي يبذلونها في تنفيذ مشاريع الطرق في المنطقة الشرقية.

  نتيجة سابقة   نتيجة تالية


 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات