البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
 
اسم الكتاب: الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود دراسة تاريخية وحضارية
اسم المؤلف: نوال الخياط
بيانات النشر: رسالة جامعية - جامعة أم القرى - كلية الشريعة والدراسات الإسلامية
سنة النشر: 2003 م
 
عودة لمؤلفات (الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود دراسة تاريخية وحضارية) معلومات عن المصدر
المسار



* نائب الفيصل وأمير مكة (1344هـ / 1926م):

بعد ضم الحجاز إلى الدولة السعودية، واختيار أهلها حكم السلطان عبدالعزيز، وضع السلطان نائبا له على الحجاز، ومن كان يصلح لهذه المهمة إلا ولده الذي ارتبط مولده بنصر السلطان عبدالعزيز علي بن الرشيد، لقد كان الفيصل والذي كان آنذاك شابا في التاسعة عشرة من عمره، إلا أن سجاياه وصفاته أهلته لهذا المنصب فاجتذب بأخلاقه وتدينه وذكائه وقوة شخصيته محبة الناس وفاز برضاهم وكان ذلك بتوفيق من الله تعالى.

تولى رئاسة مجلس الوكلاء في مكة في 28 / 6 / 1344هـ الموافق 13 / 1 / 1926م وحدد له مجلس استشاري وعدد من الموظفين الإداريين

وقد بدأ الفيصل سريعا بمعونة ذوي الرأي من أهل الحجاز بوضع مسودة التعليمات الأساسية لإدارة المملكة الحجازية ونظم القضاء والتقاضي، وكانت فترة << 175 >> حكمه للحجاز فترة استقرار وازدهار، فكان يتفقد أحوال الناس ويرعى شؤونهم، وأنشأ المدارس والمستشفيات وأعاد الأمن والأمان لبلاد الحرمين

وفي هذه الفترة كان الملك خالد رحمه الله فتى في مقتبل الشباب، وقد شارك في معارك حربية مع أبيه فاشتد ساعده ومارس فنون الحرب والقتال والفروسية، والرماية ورأى وسمع وتعلم كيف تكون المفاوضات، وقد كان هذا حافزا لوالده أن يعتمد عليه غاضا النظر عن سنه، حيث كان الاعتماد على فيصل تجربة ناجحة بكل مقاييس النجاح، فقد خلفت زعيما وهو في مقتبل الشباب.

لذا رأى السلطان عبدالعزيز أن يكون خالد نائبا للفيصل الذي كان أميرا على مكة المكرمة ومنطقة الحجاز ونائبا للملك عبدالعزيز على الحجاز

ولم تكن إدارة الحجاز أمرا يسيرا، إذ تقدم معنا في التمهيد أن إدارة الحجاز كانت نواة وضع إدارة المملكة كلها، ولم يكن هذا ليتحقق لو كانت الإدارة الحجازية فاشلة، وما كانت الإدارة لتنتج إلا بسواعد الرجال الذين وهبوا أنفسهم لأمتهم، من هؤلاء الفيصل والخالد رحمهما الله.

لقد أثبت الأمير خالد: أنه رجل كفء يعتمد عليه فلقد قام بما وكل إليه من المهام خير قيام وظل ساعد أخيه الأيمن، بل تولى إمارة مكة المكرمة ووزارة الداخلية نيابة عن الفيصل مدة من الزمن فعلى الرغم من وجود الأمير محمد بن عبدالعزيز نائبا لرئيس مجلس الوكلاء، إلا أنه تصادف في 7 / 12 / 1350هـ الموافق 13 / 4 / 1932م أن سافر الأمير فيصل، ومرض الأمير محمد، فأسند الملك عبدالعزيز رئاسة مجلس الوكلاء وإمارة منطقة مكة ووزارة الداخلية إلى الأمير خالد، وقد استمر الفيصل خارج مكة نحوا من خمسة أشهر

<< 176 >> وفي أثناء مشكلة ( عسير ) احتاج الأمر إلى أن يقود الأمير فيصل الجيوش المتوجهة إلى هناك، فأصدر الملك عبدالعزيز أمره بأن يقوم الأمير خالد بتولي شؤون رئاسة مجلس الوكلاء وإمارة مكة ووزارة الداخلية، وذلك نيابة عن أخيه الأمير فيصل مدة غيابه عن منطقة مكة

وعندما تحولت مديرية الشؤون الخارجية إلى وزارة للخارجية، وأسندت إلى الأمير فيصل بن عبدالعزيز في 26 / 7 / 1349هـ الموافق 16 / 12 / 1930م أصبح الفيصل أول وزير خارجية لبلاده في عهد والده، مع الاحتفاظ بنيابة الحجاز، وقد كان هذا عبئا فوق أعباء الفيصل، وكان الأمير خالد هو ساعده الأيمن في ذلك، فحمل جزءا من هذه المسؤوليات، حتى يتفرغ الفيصل لشؤون الخارجية جزئيا، بل وسافر معه في العديد من السفرات الدبلوماسية فلقد زار الأمير خالد برفقة الفيصل آنذاك ست دول عربية وصديقة، ففي عام 1357هـ / 1939م زارا مصر وفي عام 1358هـ / 1939م زارا لندن لحضور المؤتمر الخاص بفلسطين، حيث تم تكريمهما والحفاوة بهما هناك ثم زارا باريس في نفس السنة وفيها أيضا زارا الإسكندرية والبحرين هذا بالإضافة إلى زيارتيهما إلى أمريكا بعد ذلك بأربع سنوات حيث تم الحفاوة بهما << 177 >> دبلوماسيا كما احتفلت الجالية العربية والسعودية بهما، كما احتفي بهما عند عودتهما إلى مكة المكرمة بجرول

ولقد شكل هذا الثنائي ( فيصل - خالد ) في عهد الملك عبدالعزيز نمطا واحدا في العمل والأفكار والتوجيهات وظل ذلك عالقا في قلب خالد، حتى لقد قال (إنني أمضيت معظم حياتي برفقته لا كأخ وإنما كصديق، وقد عملت معه ونائبا له عندما كان نائبا في الحجاز قبل ست وثلاثين سنة، بالإضافة إلى الفترة الأخيرة التي كنت فيها وليا للعهد، ولقد كنت على الدوام استلهم حكمته وحسن إدارته وتصريفه للأمور)

وقد ظل هذا الحلف الأخوي مستمرا عقودا من الزمان حتى بعد وفاة الملك عبدالعزيز وطيلة عهد الملك سعود، وحتى بعد أن أصبح الفيصل ملكا على البلاد، وسيأتي تفصيل ذلك في الفصل الثالث من هذه الرسالة إن شاء الله تعالى.

  السابق   التالى
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات