البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
موضوعات مرتبطة
 
خطب وكلمات الملك خالد
آخر نداء عربي وإسلامي ...
الأمير خالد بن عبدالعزيز ...
حديث الملك خالد عن ...
المزيد ....
الجهود الدعوية للملك خالد ومنهجه في الدعوة
الملك خالد بن عبدالعزيز ...
عهد الملك خالد من ...
الأسباب التي دعت الباحث ...
المزيد ....
دعم المملكة للقضية الفلسطينية
دعم القضية الفلسطينية
آخر رسالة وجهها الملك ...
دور الأمير خالد بن ...
المزيد ....
تطبيق المملكة للشريعة الإسلامية
تطبيق الشريعة الإسلامية للحد ...
التأكيد على أن الشريعة ...
الهوية العربية الإسلامية للدولة ...
المزيد ....
 
اسم الكتاب: الدعوة في عهد الملك خالد بن عبدالعزيز
اسم المؤلف: نمر الحربي
بيانات النشر: رسالة جامعية - جامعة المدينة المنورة - كلية الدعوة
سنة النشر: 1425 هـ
 
عودة لمؤلفات (الدعوة في عهد الملك خالد بن عبدالعزيز) معلومات عن المصدر
المسار
<مسألة><رقم_وثيقة ربط="682" /><سميك> 2 - <سميك><رأس ربط="144 223" معياري="جهودهفيتصحيحالمعاملاتالملكخالد"> جهوده في تصحيح المعاملات: <مختفي نص="(الملك خالد)" /><نه /> المعاملات هي القسم الثاني من أقسام الفقه بعد العبادات، ومن مباحث هذا القسم عند الفقهاء: الجهاد، والبيوع، والعقوبات، والقضاء، والأوقاف.. وغيرها <هامش ربط="2099" نص="الأشقر ، نحو ثقافة إسلامية أصيلة : مكتبة الفلاح ، الكويت ، ط1 ، 1405هـ ، ص178 . " يوجد="لا">الأشقر ، نحو ثقافة إسلامية أصيلة : مكتبة الفلاح ، الكويت ، ط1 ، 1405هـ ، ص178 . <نه /> وفيما يلي بعض جهود <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد في هذا الجانب: <نه /><سميك> أ - <سميك><رأس ربط="223 222" معياري="دعوتهإلىالجهادفيسبيلاللهالملكخالد"> دعوته إلى الجهاد في سبيل الله: <مختفي نص="(الملك خالد)" /><نه /> الجهاد مأخوذ من الجهد ؛ وهو الطاقة والمشقة ؛ يقال جاهد جهادا، ومجاهدة، إذا استفرغ وسعه، وبذل طاقته <هامش ربط="2100" نص="السيد سابق ، فقه السنة : الفتح للإعلام العربي ، القاهرة ، ودار المؤيد ، الرياض ، ط 13 ، 1417هـ ، 3 \ 82 . " يوجد="نعم">السيد سابق ، فقه السنة : الفتح للإعلام العربي ، القاهرة ، ودار المؤيد ، الرياض ، ط 13 ، 1417هـ ، 3 \ 82 . <نه /> تشريع الجهاد في الإسلام: <نه /> أرسل الله رسوله إلى الناس جميعا، وأمره أن يدعو إلى الهدى ودين الحق، ولبث في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مكة المكرمة"><ربط_بترجمة ربط="23"> مكة يدعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة. <نه /><صفحة رقم="96" /> وكان لا بد أن يلقى مناوأة من قومه الذين رأوا أن الدعوة الجديدة خطرا على كيانهم المادي والأدبي، فكان توجيه الله جل وعلا لرسوله أن يلقى هذه المناوأة بالصبر، والعفو، والصفح الجميل: <آيات><قرآن ربط="" س="52" آ1="48" آ2="48" سورة="الطور" معياري="واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك حين تقوم"> وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ، <آيات><قرآن ربط="" س="43" آ1="89" آ2="89" سورة="الزخرف" معياري="فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون"> فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ <نه /> ولم يأذن الله بأن يقابل السيئة بالسيئة، أو يواجه الأذى بالأذى، أو يحارب الذين حاربوا الدعوة أو يقاتل الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات <آيات><قرآن ربط="" س="23" آ1="96" آ2="96" سورة="المؤمنون" معياري="ادفع بالتي هي أحسن السيئة نحن أعلم بما يصفون"> ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ وكل ما أمر به جهادا في هذه الفترة أن يجاهد بالقرآن، والحجة، والبرهان: <آيات><قرآن ربط="" س="25" آ1="52" آ2="52" سورة="الفرقان" معياري="فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا كبيرا"> وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا <نه /> ولما اشتد الأذى، وتتابع الاضطهاد حتى وصل قمته بتدبير مؤامرة لاغتيال الرسول الكريم، اضطر أن يهاجر من <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مكة المكرمة"><ربط_بترجمة ربط="23"> مكة إلى <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المدينة"><ربط_بترجمة ربط="22"> المدينة، ويأمر أصحابه بالهجرة إليها بعد ثلاث عشرة سنة من البعثة: <آيات><قرآن ربط="" س="8" آ1="30" آ2="30" سورة="الأنفال" معياري="وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله"> وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ، <آيات><قرآن ربط="" س="9" آ1="40" آ2="40" سورة="التوبة" معياري="إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار"> إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ . <نه /> وفي <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المدينة"><ربط_بترجمة ربط="22"> المدينة ؛ تقرر الإذن بالقتال حين أطبق الأعداء على المسلمين، واضطروا إلى امتشاق الحسام، دفاعا عن النفس، وتأمينا للدعوة، وكان أول آية نزلت قول الله سبحانه: <صفحة رقم="97" /><آيات><قرآن ربط="" س="22" آ1="39" آ2="39" سورة="الحج" معياري="أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير"> أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ <قرآن ربط="" س="22" آ1="40" آ2="40" سورة="الحج" معياري="الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس"> الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ <قرآن ربط="" س="22" آ1="41" آ2="41" سورة="الحج" معياري="الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا"> الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ <هامش ربط="2107" نص="الحج ، الآيات (39 ، 40 ، 41) . " يوجد="لا">الحج ، الآيات (39 ، 40 ، 41) . <نه /> وفي هذه الآيات تعليل للإذن بالقتال بأمور ثلاثة هي: <نه /> - أنهم ظلموا بالاعتداء عليهم، وإخراجهم من ديارهم بغير حق إلا أن يدينوا دين الحق ويقولوا: ربنا الله. <نه /> - أنه لولا إذن الله للناس بمثل هذا الدفاع، لهدمت جميع المعابد التي يذكر فيها اسم الله كثيرا، بسبب ظلم الكافرين الذين لا يؤمنون بالله ولا اليوم الآخر. <نه /> - أن غاية النصر، والتمكين في الأرض، والحكم: إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر <هامش ربط="2108" نص="سابق ، المصدر السابق ، 3 \ 82 ، 83 . " يوجد="لا">سابق ، المصدر السابق ، 3 \ 82 ، 83 . <نه /> كانت هذه المقدمة لبيان وتوضيح فقه تشريع الجهاد في الإسلام، وأنه أفضل من تطوع الصلاة والصوم، وأفضل من تطوع الحج والعمرة ؛ لأنه إعلاء لكلمة الله، وتمكين لهدايته في الأرض، وتركيز للدين الحق <هامش ربط="2109" نص="المصدر نفسه ، 3 \ 87 . " يوجد="لا">المصدر نفسه ، 3 \ 87 . <نه /><صفحة رقم="98" /> ولقد جاء فهم <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد لهذه الشعيرة موافقا لما عليه فهم سلف الأمة الصالح فحث على الجهاد وذكر الأمة به، وبين لهم فضله. <نه /> يقول في إحدى خطبه للمسلمين: <نه /> "أيها الإخوة في الله، الجهاد في سبيل الله أسمى مراتب الإيمان، وهو ذروة سنام الإسلام، وهو طريق المسلمين إلى العزة والمنعة، فما ترك قوم الجهاد إلا ذلوا، فالجهاد شرعه الإسلام لحماية الحق الإسلامي، ولحماية المستضعفين في الأرض ؛ لتكون كلمة الله هي العليا، وكلمة الذين كفروا السفلى" <هامش ربط="2110" نص="جريدة أم القرى ، ع 2841 ، في 22 \ 12 \ 1400هـ ، ص1 . " يوجد="لا">جريدة أم القرى ، ع 2841 ، في 22 \ 12 \ 1400هـ ، ص1 . <نه /> ولأن <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد داعية ملم بأحوال عصره، وظروف زمانه ؛ وجه الأمة إلى مرحلة الجهاد الأولى وهي جهاد النفس كمرحلة إعدادية لا بد منها قبل أن تخوض الأمة المعركة ضد أعدائها. <نه /> فقال معرفا هذه المرحلة الإعدادية أو الركيزة الأولى للجهاد: <نه /> "وإن العدة الحقيقية والمرحلة الأولى من مراحل الجهاد هي جهاد النفس لصهرها في بوتقة الإيمان واليقين لتدخل المعركة عن قناعة ويقين وليهون بذلها في سبيل الله، فجهاد النفس هو الركيزة الأول للجهاد" <هامش ربط="2111" نص="المصدر نفسه ، ص1 . " يوجد="لا">المصدر نفسه ، ص1 . <نه /> ثم ينطلق <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد من فهم ظروف الأمة ؛ ليؤكد على طرق أخرى للجهاد في هذه المرحلة بالذات ليقول: <نه /> "والجهاد بالكلمة في مجال التبليغ هو أحد أسلحة المجاهد الحاسمة ليضع الناس أمام الحقيقة الناصعة حقيقة الحق والعدل واللذين جاءت بهما الشريعة الإسلامية، والجهاد بالمال هو أحد أسلحة المجاهد لخوض معركة الشرف والمصير دفاعا عن حرمات الله جل وعلا" <هامش ربط="2112" نص="المصدر نفسه ، ص1 . " يوجد="لا">المصدر نفسه ، ص1 . <نه /><صفحة رقم="99" /> والمتأمل لهذا القول يتضح له جليا الفهم العميق من <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد للظروف التي تعيشها الأمة في عصره، ومحاولته إعادة التوازن لأمته الإسلامية التي يراها في بعد عن أبسط تعاليم الإسلام فكيف هي والجهاد الذي هو أسمى مراتب الإيمان، وذروة سنام الإسلام؟. <نه /> فوجه الأمة إلى ما يناسب حالها، وأرشدها إلى ما يعيدها إلى عزها، ومجدها بطرق صحيحة وفهم سليم وبصدق وإخلاص وصفاء سريرة ؛ في زمن خفت به صوت الحق، وارتفع به صوت الباطل، وكثر به الأدعياء، إلا من قلة من أبناء الأمة المخلصين أمثال هذا الملك الصالح. <نه /> - <سميك><سميك><رأس ربط="223 35 222" معياري="دعوتهلتحريرالقدسالملكخالد"> دعوته لتحرير القدس: <مختفي نص="(الملك خالد)" /><نه /> وبغيرة، وعزم المؤمن دعا <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد المسلمين إلى الجهاد لتحرير <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="القدس"> القدس عندما رأى الظلم، والاضطهاد الذي عاناه أبناء الشعب الفلسطيني من أعدائهم <اسم مجموعة="علم" نوع="جماعات" معياري="اليهود"> اليهود الذين تسلطوا عليهم، واستعمروا أرضهم، وقتلوا أبناءهم ؛ مشترطا أن يكون جهادا في سبيل الله، ودفاعا عن الدين، والعقيدة، والمقدسات، والحرمات ؛ لا يدخله قومية، ولا عنصرية، ولا حزبية. <نه /> فنادى المسلمين من <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مكة المكرمة"><ربط_بترجمة ربط="23"> مكة المكرمة يقول: <نه /> "من هنا من <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مكة المكرمة"><ربط_بترجمة ربط="23"> مكة المكرمة، محور الارتكاز بالنسبة للعالم الإسلامي كله، أدعو جميع إخواني المسلمين في كل أنحاء العالم الإسلامي أن يهبوا للجهاد في سبيل الله من أجل استعادة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="القدس"> القدس الشريف، وعلى لساني وفي قلبي وفي كل جوانحي ما قاله جلالة المغفور له <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك فيصل بن عبدالعزيز"><ربط_بترجمة ربط="29"> الملك فيصل طيب الله ثراه: نريدها غضبة إسلامية لا تدخلها قومية ولا عنصرية ولا حزبية، إنما دعوة إسلامية دعوة إلى الجهاد في سبيل الله في سبيل ديننا وعقيدتنا دفاعا عن مقدساتنا وحرماتنا" <هامش ربط="2113" نص="جريد أم القرى ، ع 2605 ، في 23 \ 12 \ 1395هـ ، ص1 . " يوجد="لا">جريد أم القرى ، ع 2605 ، في 23 \ 12 \ 1395هـ ، ص1 . <نه /><صفحة رقم="100 -" /><رأس ربط="223 222" معياري="دعوتهللجهادفيأفغانستانالملكخالد"><سميك> دعوته للجهاد في <سميك><اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="أفغانستان"> أفغانستان: <مختفي نص="(الملك خالد)" /><نه /> ومثل دعوته للجهاد في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="القدس"> القدس دعا أيضا للجهاد في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="أفغانستان"> أفغانستان عندما اعتدي عليها من <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="الاتحاد السوفياتي"> الاتحاد السوفيتي ؛ فانطلق نداء <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="المملكة العربية السعودية"> المملكة العربية السعودية من <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="مكة المكرمة"><ربط_بترجمة ربط="23"> مكة المكرمة ينادي المسلمين ليهبوا لنجدة إخوانهم الأفغان <هامش ربط="2114" نص="مسيرة الخير على درب التضامن الإسلامي : الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، صدر بمناسبة المؤتمر العالمي الثاني لتوجيه الدعوة والدعاة خلال الفترة من 28 ـ 30 ربيع الأول عام 1404هـ ، ص7 . وسيأتي الحديث عن القضية الأفغانية في مبحث لاحق من هذه الدراسة إن شاء الله تعالى . " يوجد="نعم">مسيرة الخير على درب التضامن الإسلامي : الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، صدر بمناسبة المؤتمر العالمي الثاني لتوجيه الدعوة والدعاة خلال الفترة من 28 ـ 30 ربيع الأول عام 1404هـ ، ص7 . وسيأتي الحديث عن القضية الأفغانية في مبحث لاحق من هذه الدراسة إن شاء الله تعالى . <نه /> ولقد كان <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد حريصا كل الحرص على أن يكون جهاد المسلمين في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="فلسطين"> فلسطين <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="أفغانستان"> وأفغانستان تحت راية واحدة ؛ لأنه يرى أن الأمة الإسلامية جسد واحد. <نه /> يقول يرحمه الله: "أيها الإخوة المسلمون إن أجزاء من جسد الأمة الإسلامية في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="فلسطين"> فلسطين والأراضي العربية المحتلة <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="أفغانستان"> وأفغانستان تئن تحت وطأة الظلم والبغي والعدوان، وإن مقدساتنا في <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="القدس"> القدس يدنسها الغاصب المحتل الذي سفك الدماء واستحل الحرمات وشرد إخوانكم في الله، إني أوجه ندائي من بيت الله الحرام، ومن جوار <اسم مجموعة="علم" نوع="أماكن" يوجد="لا" معياري="بيت الله الحرام"> الكعبة المشرفة، وفي هذا اللقاء المبارك لقادة الأمة الإسلامية، إلى كل فرد منكم أن توحدوا صفوفكم وتجمعوا كلمتكم وتحشدوا طاقاتكم للذود عن حياض الإسلام ونصرة إخوانكم واستعادة حقوقهم" <هامش ربط="2115" نص="مختارات من الخطب الملكية ، المصدر السابق ، 2 \ 93 . " يوجد="لا">مختارات من الخطب الملكية ، المصدر السابق ، 2 \ 93 . <نه /> وهذه الدعوة إلى الجهاد في سبيل الله من <اسم يوجد="لا" مجموعة="علم" نوع="رجال" معياري="الملك خالد بن عبدالعزيز"> الملك خالد تستمد صدقها، وإخلاصها من التجرد من القومية، والعنصرية والحزبية ؛ وهي دعوة تصب في مسار التضامن الإسلامي الذي يهدف إلى توحيد كلمة المسلمين، وجمع صفوفهم على راية (لا إله إلا الله محمد رسول الله). <نه /> وهي الراية ذات الهدف الواضح البين ؛ التي إن اجتمع تحتها المسلمون حققوا النصر بإذن الله على عدوهم مهما بلغت قوته. <نه />
  السابق   التالى
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات