البحث
   
مصادر قاعدة المعلومات
 
اسم الكتاب: تطور التعليم في المملكة من عهد الملك عبدالعزيز حتى الآن
اسم المؤلف: محمد أحمد عبدالهادي
بيانات النشر: دار الطباعة الفنية
سنة النشر: 1419هـ
 
عودة لمؤلفات (تطور التعليم في المملكة من عهد الملك عبدالعزيز حتى الآن) معلومات عن المصدر
المسار



<< 192 >>

ثانيًا: الرئاسة العامة لتعليم البنات

رأت الدولة أن التعليم ضرورة من ضرورات الحياة، ومطلب رئيسي لكل فرد من أفراد المجتمع، ذكرًا كان أم أنثى. كما أدركت، في الوقت ذاته، أن النهضة لا يمكن أن تقوم إلا بإفساح المجال واسعًا للرجال والنساء لتقلي العلم والتزود بالثقافة لتحقيق الحياة السليمة السعيدة التي تستند إلى الأخلاق القويمة والتمسك بمبادئ الدين الإسلامي الحنيف

وتنفيذًا لتلك الرؤية صدر الأمر السامي بإنشاء جهاز يتولى وضع الخطط ورسم المناهج التي يسير عليها تعليم البنات كما يتولى الإشراف على ذلك التعليم من الناحيتين الإدارية والفنية. ففي ربيع الثاني من عام 1379هـ (أكتوبر 1959م صدر مرسوم ملكي بتشكيل هيئة رسمية مستقلة عن وزارة المعارف، هي " الرئاسة العامة لتعليم البنات " لتشرف على تعليم الإناث باعتبارها السلطة المسؤولة عن هذا التعليم

ونتيجة السياسة التعليمية التي اتبعتها هذه الرئاسة، وتمشيًا مع الانطلاقة الكبرى التي تعم البلاد، فقد تطورت الخدمات التي تقدمها لمنتسباتها على اختلاف مستوياتهن. فقد جرى تقدم ملموس في عدد المدارس، وعممت في جميع أرجاء المملكة، كما أن عدد الطالبات قد تضاعف مرات كثيرة وكذلك عدد المدرسات اللاتي يعملن في المراحل المختلفة. ونتيجة للتطور في التعليم بصورة عامة. << 193 >> والتطور والتقدم الذي أحرزته المملكة في مجالات كثيرة أخرى، الاجتماعية منها، والثقافية، والعمرانية، فقد تطورت المناهج الدراسية في مدارسها عامة، ومن ضمنها مدارس رئاسة تعليم البنات. كما أن دور المعلمات ارتفعت بمستوياتها لتتمشى مع هذا التطور الخير، وتنوعت أنماط التعليم فيها

والمدارس والمعاهد التي تشرف عليها الرئاسة، تعتبر معادلة إلى حد كبير للمستويات الموجودة في وزارة المعارف، وهذه الأنواع من المدارس والمعاهد هي:

1 - التعليم العام للبنات: ويشمل المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية.

2 - معاهد إعداد المعلمات.

3 - تعليم الكبيرات ومحو الأمية للإناث.

4 - مراكز التفصيل والخياطة للإناث.

أما التعليم العالي الذي تشرف عليه الرئاسة. فتتولى مهامه الإدارة العامة لكليات البنات ومعاهدها، وهي مؤسسة لها ميزانية منفصلة ضمن إطار الرئاسة، لتوفير التعليم العالي للبنات. وقد افتتحت هذه الإدارة الكليات الآتية:

1 - كلية التربية بالرياض، أسست عام 90 / 1391هـ (69 / 1970م. ومدة الدراسة فيها أربع سنوات، وقد تضاعف عدد طالباتها في خلال الخطة الخمسية الثانية، ومن المنتظر أن تصل نسبة المستجدات أكثر من 45 % من مجموع خريجات المدارس والمعاهد الثانية مع بداية الخطة الخمسية الثالثة (1401- 1405هـ).

<< 194 >> 2 - كلية التربية للبنات بجدة، أسست عام 94 / 1395هـ. ازداد عدد الطالبات فيها وتضاعف خلال الخطة الخمسية الثانية، ومن المتوقع أن يتضاعف مرة أخرى خلال الخطة الخمسية الثالثة.

3 - كلية البنات بمكة المكرمة، أسست عام 95 / 1396هـ، والترتيبات جارية لمضاعفة عدد الطالبات المسجلات فيها.

4 - المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالرياض، وقد أسس في عام 1395 / هـ (1975 م)، ويقبل الحاصلات على شهادة الثانوية العامة، حيث يمنحن درجة البكالوريوس في الخدمة الاجتماعية، بعد اجتياز الامتحانات النهائية بعد أربع سنوات من الدراسة.

5 - كلية الآداب للبنات بالرياض، أسست عام 99 / 1400هـ.

6 - كلية بنات (آداب وعلوم) بالدمام، أسست عام 99 / 1400هـ.

7 - كلية التربية للبنات بالمدينة المنورة، أسست عام 401 / 1402هـ.

8 - كلية التربية للبنات بأبها، أسست في عام 401 / 1402هـ.

9 - كلية التربية للبنات بالقصيم، أسست في عام 401 / 1402هـ.

10 - كلية التربية للبنات بتبوك، أسست عام 402 / 1403هـ.

وقد زاد عدد الطالبات من 80 طالبة عام 1390هـ إلى 6980 عام 401 / 1402هـ. كما زاد عدد هيئة التدريس من 170 عضوًا عام 1390هـ إلى 804 عام 401 / 1402هـ. وارتفع عدد الخريجات من 68 طالبة عام 1393هـ إلى 390 طالبة عام 400 / 1401هـ. وزاد عدد أفراد الجهاز الإداري من 13 عام 1390هـ إلى 300 تقريبًا عام 401 / 1402هـ. وبلغ عدد الكتب والدوريات والمراجع عام 1401 / 1402هـ 195420 نسخة.

<< 195 >> وقد بدأت هذه الكليات بسبعة أقسام وتضم الآن ن 12 قسمًا في كل كلية مكتملة.

أما عن أجهزة الرئاسة العامة لتعليم البنات، فتتكون من جهاز إداري وفني يرأسه سماحة الرئيس العام لتعليم البنات، ويعاونه نائب الرئيس العام، وكل من الجهازين الإداري والتعليمي بالرئاسة، ويرتبط بها إدارات التعليم بالمناطق البالغ عددها إحدى عشرة إدارة تعليمي.

1 - الجهاز الإداري: ويرأسه مدير عام الرئاسة ويشرف على النواحي الإدارية والمالية ويرتبط به حتى العام الماضي اثنتا عشرة إدارة تعليمية.

2 - الجهاز التعليمي: وعلى رأسه مدير عام التعليم بالرئاسة ويشرف على النواحي التعليمية والتربوية في جميع مراحل التعليم، ويرتبط بها اثنتا عشرة إدارة تعليمية.

ويتكون الجهاز الرئيسي للرئاسة من مجموع هذه الإدارات التعليمية. وفي كل منطقة من المناطق توجد إدارة للتعليم لها جهاز مقابل لجهاز الرئاسة، كما يتبع إدارات التعليم (مندوبيات) تعتبر حلقة اتصال بين المدارس والإدارات.

<< 196 >>

<< 197 >>

خاتمة

وبعد فمنذ مطلع 1380هـ (1960 م) تكونت الرئاسة العامة لتعليم البنات بعد صدور الأمر السامي بإنشائها، بحيث كان ضمن مهامها وضع المناهج المناسبة، والخطط التعليمية التي تسير عليها عملية التعليم. كما وتشرف على المباني المدرسية، والمكتبات، وتزويدها بالكتب، والإشراف على وضع الاختبارات والامتحانات، وإظهار نتائج التقويم وما إلى ذلك.

ولا يزال هذا الجهاز قائمًا إلى وقتنا هذا على رأس العمل، يبذل الجهود المكثفة لتطوير تعليم البنات، والنهوض بهن إلى المستوى اللائق، ضمن حدود الشريعة الإسلامية السمحاء.

إن ما حققته الرئاسة العامة لتعليم البنات في مدى العشرين عامًا التي انقضت على تأسيسها لتعتبر بحق مفخرة من مفاخر المملكة العربية السعودية ومؤشرًا من مؤشرات التطور في هذا البلد الذي عرف كيف يشق طريقه إلى التقدم والرقي في فترة زمنية قصيرة تعد قياسية بالنسبة إلى البلدان الأخرى. ويمكن القول إن هذا البنيان الشامخ والإنجاز الرائع الذي تحقق في مجال تعليم الفتاة السعودية قد بدأ من لا شيء تقريبًا، إذ لم يكن في العام 1380هـ (1960 م) في جميع أنحاء المملكة سوى عدد قليل جدا من المدارس الابتدائية لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة. وها هو البناء تكامل الآن وانتهت مرحلة التأسيس والتوسع لتبدأ مرحلة العطاء والإنتاج ومواكبة التطور الشامل لتحتل المملكة مكانها الطبيعي بين شعوب العالم وأممه

<< 198 >> وأخيرًا- وليس آخر- لا بد أن نذكر أن الرئاسة العامة لتعليم البنات تقدم لتلميذاتها وطالباتها الآتي

1 - الدراسة المجانية في جميع المراحل.

2 - توفر العلاج المجاني لبناتها من خلال وحدة صحية مدرسية خاصة بهن.

3 - توزع الكتب المدرسية بدون مقابل لجميع التلميذات والطالبات.

4 - تصرف لطالبات المعاهد مكافآت شهرية مناسبة لتشجعهن على مواصلة الدراسة.

5 - تنقل الطالبات والتلميذات في سيارات خاصة بهن من المنازل إلى المدارس (أو الكليات والمعاهد) وبالعكس.

وفيما يلي السلم التعليمي لمدارس البنات يعطي صورة عددية لتطور تعليم البنات منذ تأسس الرئاسة العامة لتعليم البنات في عام 80 / 1381هـ (1960 / 1961م حتى آخر عام توافر فيه الإحصاءات الرسمية عن هذا التعليم (96 / 1397هـ) (76 / 1977م.

<< 199 >> << 200 >>

  السابق   التالى
 
راسلنا توثيـق مصادر القاعدة
 
قاعدة معلومات الملك خالد (الإصدار الأول) - الحقوق محفوظة لمؤسسة الملك خالد الخيرية - تطوير حرف لتقنية المعلومات